شركة «وثاق» للتأمين التكافلى الراعى الرسمى للمؤتمر الأولى لرابطة تجار سيارات مصر

November 1, 2016

 

 

 

نقلا عن جريدة عالم التأمين

 

قامت شركة « وثاق « – مصر-   للتأمين التكافلى – برعاية المؤتمر الأولى لرابطة تجار سيارات مصر وهى تعتبر شركة التأمين الوحيدة  بسوق التأمين المصرى التي قامت بتلك الرعاية  والحضور والمشاركة أيضًا حيث كان الاستاذ عادل فطورى العضو المنتدب لشركة وثاق للتأمين التكافلى  مشاركًا ومتحدثًا أيضًا خلال جلسات المؤتمر وأيضًا حضور جيد ومشاركة فعالة للعاملين بالشركة ومنها إدارة التسويق وأيضا حضر الاستاذ محمد عبد المولى مدير إدارة الشؤن الفنية بشركة وثاق والعديد من العاملين بالشركة  ,,,, وقد قدم عادل فطورى ورقة عمل إستعرض من خلالها أهمية التعاون بين شركات التأمين وقطاع السيارات وقد أكد على أهمية إنشاء الرابطة الجديدة والتى يشابهها فى قطاع التأمين الإتحاد المصرى للتأمين والذي يضم جميع الشركات وتقع تحت مظلتها وهى مظلة أمنة لحماية القطاع ,,,, كما أستعرض فطورى وثائق التأمين الخاصة بشركة « وثاق « لفرع السيارات وهى وثائق التأمين التكميلى والاجبارى ووثيقة تأمين الحوادث الشخصية ووثيقة تأمين مساعدات الطريق ,,, وإقترح عادل فطورى، العضو المنتدب لشركة وثاق للتأمين التكافلى – مصر، بأن يتم تفعيل برتوكول تعاون بين رابطة تجار السيارات والإتحاد المصرى للتأمين باعتباره المتحدث بإسم شركات التأمين العاملة بالسوق المصرية، وذلك لأهمية قطاع التأمين في حماية ممتلكات الأفراد وحماية دورة رؤوس الأموال. وأضاف فطوري خلال كلمته بالمؤتمر الأول  لرابطة تجار السيارات برعاية شركة وثاق وعدد من شركات تجارة وتجميع السيارات بمصر ، أن شركته  على استعداد للتعاون مع الشركات الأعضاء بالرابطة وتقديم الخدمات التأمينية المختلفة لحماية ممتلكاتهم الشخطية وأعمالهم بالإضافة إلى تأمينات السيارات لحماية المستهلك وخاصة أن عدد كبير منهم يقدمون على قرض السيارة. ولفت إلى أن مصر تواجه العديد من الأخطار مما يلزم جميع القطاعات بالتكاتف وحماية الإقتصاد والتعاون لتخفيف العبء على الشعب المصرى، مشيدًا بتجمع تجار السيارات ضمن رابطة واحدة وخاصة مع ارتفاع حجم تجارة السيارات وارتفاع معدلات الأخطار وسعة الخطر .

 

Please reload

مشاركة مميزة

لماذا لم تحرز شركات التأمين العربية تقدماً في عمليات الاندماج خلال 2018؟

February 19, 2019

1/10
Please reload

المشاركات الاخيرة
Please reload

الأرشيف
Please reload

ابحث بواسطة كلمة رئيسية