التكاتف والإنتماء سر نجاح وثاق للتأمين التكافلي

January 9, 2018

 

نقلا عن جريدة منبر التحرير 

 

عادل فطوري العضو المنتدب لشركة وثاق للتأمين التكافلي:

التكاتف والإنتماء سر نجاح وثاق للتأمين التكافلي

❑ لن ننسي الراحل عبداللطيف سلام الذي قام بتأسيس البنية التحتية بتكنولوجيا متطورة

 

❑ العاملون قدموا الكثير للشركة لذا يستحقون كل الشكر

❑ المستثمرون تحملوا الكثير خلال السنوات العصيبة التي مرت بمصر

❑ التعويم له جوانب سلبية وإيجابية أفادت التأمين التكافلي

❑ الشركة بها ميكنة لكافة الخدمات وفقاً للنظم العالمية ونطبق قواعد الحوكمة بقوة

❑ احتفالنا بمرور عشر سنوات علي تواجدنا في السوق التأميني دليل علي قوة الاستثمار في مصر

❑ هيئة الرقابة الشرعية تقدم لنا كل ما يجلعنا نتوافق مع الشريعة الإسلامية

❑ لولا قوة صناعة التأمين في مصر لضاعت المليارات بعد أحداث 25 يناير

❑ الدكتور محمد عمران رئيس هيئة الرقابة المالية سيضيف الكثير للقطاع التأميني

❑ قمنا برفع المرتبات ثلاث مرات وبعض المرتبات تضاعفت

عبدالعزيز لبيب نائب العضو المنتدب للشئون المالية والإدارية لشركة وثاق للتأمين التكافلي

أرباح الشركة ارتفعت من 20 مليون جنيه إلي 36.5 مليون جنيه

 

النجاح له طعم خاص به فمن يحقق إنجازاً من حقه أن يجني فرحة هذا الإنجاز ولكن في بعض الأحيان يرافق النجاح مشاعر أخري وهذا ما تجلي واضحاً في شركة وثاق للتأمين التكافلي.. قصة النجاح في هذه المؤسسة المالية لها طعم خاص فهذه الشركة التي بدأت في عام 2008قامت علي اكتاف الأستاذ الجليل عبداللطيف سلام الذي لم يمهله القدر كي يجني ثمار ما غرسة ورحل عن دنيانا تاركاً صرحاً ثابت الأقدام في سوق التأمين المصرية.

حين تسلم الخبير التأميني عادل فطوري المسئولية كعضو منتدب لشركة وثاق للتأمين التكافلي كان احتفاله بالنجاح احتفالاً خاصاً فهو في كل مناسبة أو حوار ينسب النجاح لأهله ويضع الأستاذ الجليل عبداللطيف سلام رحمه الله في الصفوف الأولي متحدثاً عنه بحب وإعجاب وفخر ليطبق الآية الكريمة «إن الله لا يضيع أجر من أحسن عملا».

 

حوار ـ عاطف القمبشاوى

نعم نقولها بملء الفم.. قلائل هم من يذكرون إنجازات الآخرين ودورهم في البناء والنجاح ومن هؤلاء القلائل الاستاذ عادل فطوري الذي يري انه لولا الراحل عبداللطيف سلام وفريق العمل ما تحقق النجاح في هذه الفترة القصيرة لقد انطلقت الشركة إلي المقدمة بفضل البناء الجماعي وعن قصة البناء وقصة الانتماء النادرة نتحدث مع العضو المنتدب لشركة وثاق للتأمين التكافلي كي نقف علي الخطوات خطوة خطوة مع الخبير التأميني عادل فطوري. 

فشركة وثاق للتأمين التكافلي تعد من أحدث الشركات في التأمين التكافلي إلا انها تمكنت خلال فترة وجيزة من تحقيق نجاحات غير مسبوقة وجذب عملاء جدد لاستطاعتها تلبية توقعات العملاء.. وشركة وثاق للتأمين التكافلي مجلس ادارتها المكون من قيادات وخبرات في العديد من المجالات الاقتصادية داخل مصر وخارجها سواء بمنطقة الخليج العربي او أوروبا برئاسة السيد عنتر جاد رئيس مجلس الادارة والسيد زياد مطاوع نائب الرئيس وعضوية السيد محمود سامي والسيد عبد الله الحميضي استطاع أن يضع خطة مستقبلية هادفة أساسها النجاح والتفوق الذي أساسه الموارد البشرية المتميزة فقد حققت الشركة الخطة التي تم وضعها وحققت نجاحات فاقت المتوقع.

وفي الحوار الذي خص به الخبير التأميني عادل فطوري “منبر التحرير” أجاب علي كل التساؤلات فإلي الحوار ..

● حدثنا عن شركة “وثاق”؟

●●الشركة تأسست عام 2008، وهي شركة مساهمة مصرية تعمل في مجال التأمين التكافلي تم تأسيسها من قبل شركة وثاق الكويتية المساهم الأكبر ثم أعيد تشكيلها بعد بيع شركة وثاق الكويتية لحصتها وأصبحت وثاق مصر للتأمين التكافلي تمتلك شركة أديم للاستثمارات الكويتية 40% والنسبة الباقية مجموعة رجال أعمال مصريين تحدوا الظروف الصعبة التي كانت تمر بها البلاد وأعادوا هيكلتها بأنفسهم بعد أن استقطبوا الأستاذ الجليل عبداللطيف سلام رحمة الله عليه ومجموعة من خيرة الموظفين والكوادر الفنية المدربة بالسوق أخلاقيا وفنيا وعلميا وعمليا واستطاعوا تأسيس نظام ميكنة متكامل طبقًا للنظم الحديثة كما أنشأوا نظام الحوكمة داخل الشركة بتعليمات من هيئة الرقابة المالية ليرسو قواعد البنية التحتية للشركة من أسس ونظم.

وبعد أن رتبوا البيت وبنوه من الداخل وجاءت لحظة الحصاد انتقل الي رحمة الله تعالي الأستاذ عبداللطيف سلام وتوليت أنا منصب العضو المنتدب للشركة في 15/7/2016 لأجني ثمار ما زرعوه وبالفعل انطلقنا بالشركة وحققت أرقام وأرباح من الصعب نسبتها إليّ وإنما تنسب لكل العاملين بالشركة سواء المدراء أو الموظفين، كما تنسب بشكل كبير لمجلس ادارة قوي بقيادة الاستاذ عنتر جاد فقد حققت الشركة انتشارًا واسعًا بشكل كبير في السوق وقفزت الارقام في 30/6.

● وماذا عن العمر الزمني للشركة؟

● ● الحمد لله احتفلنا بعد الجمعية العمومية بمرور 10 سنوات علي إنشاء الشركة ونظرًا للسمعة الطيبة للشركة جاء للاحتفالية أكبر 10 معيدي تأمين علي مستوي العالم كأعضاء منتدبين كما حضر كل قيادات شركات التأمين في السوق والاتحاد المصري للتأمين جاءوا ليشاركوا هذه الاحتفالية كما حضر الدكتور محمد يوسف رئيس الشركة القابضة للتأمين، أيضًا أوفد إلينا الدكتور محمد عمران رئيس هيئة الرقابة المالية نائباه المستشار رضا عبدالمعطي والمستشار هشام رمضان ، وكان علي رأس الحاضرين رئيس هيئة الرقابة الشرعية الفقيه في الفقه المقارن فضيلة الشيخ سعد الدين الهلالي.

وخلال الحفل تم تكريم رموز قطاع التامين وإعادة التامين بمصر والعالم من ضيوف الشركة الذين حضروا خصيصاً لمشاركتنا في حفل الشركة 

أصحاب الشركات لديهم ولاء لبلدهم مصر لذلك استثمروا فيها في ظل أسوا 7 سنين فكل الشكر والتقدير لهم، لأنهم فتحوا هذه البيوت في فترة عصيبة .. ووافقوا علي طلباتي وزيادة المرتبات ثلاث مرات خلال هذه الفترة إلي الحد الذي جعلهم يضاعفوا مرتبات بعض العاملين.

أيضًا أقول لجميع العاملين بشركة وثاق ذوي الكفاءات العالية والذين وقفوا إلي جواري العام الماضي لتحقق الشركة كل هذا النجاح وهذه النتائج واقول لهم ألف شكر وأنحني برأسي إليهم.

بلدنا تستاهل كل خير فهي مهد الأديان وتواجه حروب وعلينا مساعدة مصر بالعمل والعمل فقط كل في تخصصه ونترك النقد فيما لسنا متخصصين فيه

● ماذا عن الدورات التدريبية للعاملين في الشركة؟

●● نسعي في “وثاق” إلي عقد المزيد من الدورات التدريبية في جميع فروع التأمين التي نزاولها لصقل مهارات العاملين بالخبرات اللازمة نظرا لما يمثله الكادر البشري من ركيزة أساسية لتحقيق المستهدفات، فالعنصر البشري هو رأس مال الشركة الحقيقي ولذلك ندربهم داخل وخارج مصر.

● هل تأثرتم بالتعويم؟

●● الآثار السلبية للتعويم علي قطاع التأمين كانت وقتية فالقرار حتمي وفي مصلحة الاقتصاد المصري، والتعويم له آثار إيجابية عديدة منها وفرة المعروض من النقد الأجنبي مما يتيح سداد التزامات شركات التأمين لشركات الإعادة العالمية بالإضافة إلي زيادة حصيلة أقساط السوق نتيجة إعادة تقييم الأصول وتجاوز أزمة الطاقة الاستيعابية بعد موافقة شركات الإعادة العالمية علي زيادتها.

● الفرق بين التأمين التجاري والتأمين التكافلي؟

●● لا يمكن إطلاق صفة الحرام والحلال بشكل مطلق علي التأمين التكافلي كما أنه لا يمكن إطلاق صفة الحلال والحرام علي التأمين التجاري بشكل عام.

العملاء لا يعنيهم صفة التأمين بقدر اهتمامهم بمدي الخدمة المقدمة من الشركات وهو ما يميز بعض الشركات عن بعضها البعض.

● وماذا عن نجاحك عضو بالاتحاد المصري للتأمين؟

●● من الممكن الا استمر بعضوية مجلس إدارة الاتحاد إذا شعرت أنني لن اقدم إضافة إلي الاتحاد ولصناعة التأمين وسأفسح المجال لآخرين افضل مني، وهنا ألخص مبدأ إذا لم تستطع أن تقدم إضافة فالانسحاب أفضل وأكرم.

● وماذا عن صناعة التأمين؟

●● صناعة التأمين في مصر أمن قومي لا تقل خطورة عن عناصر الأمن القومي داخل مصر فهي تحمي الممتلكات المصرية وتحمي الموارد البشرية من خلال تقديم كافة التغطيات التأمينية لحماية هذه الأخطار وهذه الموارد، فصناعة التأمين المصرية وقفت وقفة عظيمة بعد أحداث 25 يناير بعد ان رفض السوق الخارجي دفع التعويضات التي حدثت لأنها غير مغطاه، وذلك كان سيضيع علي المصريين مليار و200 ألف جنيه، لكن صناعة التأمين المصري وقفت اتحادًا وسوقًا وقيادات وأقنعوا معيدي التأمين أنهم يسددوا هذه المبالغ، فصناعة التأمين المصرية تسدد تعويضات سنوية تصل إلي مليارات لشركات وأفراد وهي التي تعيد الحياة لمشاريع كان من الممكن أن تكون رماد وتضيع هباء.

صناعة التأمين في ظهر الاقتصاد القومي وبهذا المفهوم لا بد أن تجد الرعاية الكاملة والتعضيد الكامل من أعلي مستويات الدولة ويجب أن ينتبهوا لأهمية صناعة التأمين داخل مصر ويضعوا لها التشريعات السريعة والمرنة.

نطلب ونتمني أن مشروع مسودة القانون التي تم إعدادها من اربع سنوات للنهوض بصناعة التأمين لتري النور وتفعل ونحن نأمل خير كبير جدًا في رئيس هيئة الرقابة المالية الجديد الدكتور محمد عمران.

● ماذا عن الفروع؟

●● شركة وثاق مركزها الرئيسي في شارع مصدق ونأمل أن نبني المركز الرئيسي علي قطعة الأرض الجديدة خلال الأعوام القليلة القادمة وهو ما أتمني أن أراه بعيني سواء كنت داخل الشركة أو خارجها.

نمتلك عدة فروع في القاهرة الكبرى، منها فروع مدينة نصر والمهندسين وفرع وسط البلد نوبار وفي الإسكندرية فرع وفي بورسعيد فرع وفي المنصورة فرع وقريبًا فرع في الإسماعيلية نظرًا للتطور الكبير بمنطقة القناة، كما أن إنشاء الفروع هدف بالنسبة لنا.

● ما يميز التأمين التكافلي؟

●● هناك فرق واضح وجلي تتميز به شركات التأمين التكافلي، أقساط التأمين التي يدفعها العميل (عملاء التأمين) لشركات التأمين التقليدية، بموجب العقد تنتقل ملكية هذه الأقساط إلي شركة التأمين في مقابل تعويض المؤمن له عن الخسائر التي يتعرض لها من حوادث تقع خلال مدة العقد أما التأمين التكافلي قسط التأمين ملكية كاملة لصندوق التكافل ملكية لأصحاب الوثائق وشركة التأمين هي فقط مدير له مقابل اجروبالتالي هناك فصل في الحسابات المالية بين حسابات اصحاب المال وهم حملة الوثائق وبين الحسابات المالية لحملة الأسهم في الشركة 

أيضاً تتولي هيئة الرقابة الشرعية التي يرأسها الدكتور سعد الدين الهلالي استاذ الفقه المقارن والشيخ خالد الجندي والدكتور سيد عبدالمطلب رئيس قسم التأمين كلية التجارة جامعة الأزهر سابقًا، التأكد من ان جميع المعاملات داخل الشركة تكون وفق الشريعة الاسلامية والدكتور سيد عبد المطلب يجمع بين الشريعة والخبرة العملية التي أوصلت به إلي دكتور في صناعة التامين وبالتالي نحن ننفرد عن شركات التأمين التكافلي أن هيئة الرقابة الشرعية الموجودة بها رجل بهذا الحجم يجمع ما بين الأمرين وأنه يراجع ويحلل البيانات كاملة وأوجه القصور والإيجابيات.

وفي نهاية حواري أتقدم بالتحية لمجلس الإدارة لأنهم خلال عام رفعوا المرتبات ثلاث مرات تصامناً منهم من التخفيف عن الاعباء المعيشية بعد ارتفاع الأسعار بسبب التعويم 

انطلاقًا من إحساس مجلس إدارة الشركة بالمسئولية الاجتماعية تجاه العاملين

وأوجه الشكر إلي أ/ عبدالعزيز لبيب نائب العضو المنتدب للشئون المالية والإدارية هذا الرجل بأمانته وعلمه فنياته وولائه لهذه الشركة كان سببًا رئيسيًا في تماسك هذه الشركة وبناء البنية التحتية لها.

وتعامل بكل إخلاص مع كل الأعضاء المنتدبين الذين عاصروا هذه الشركة منذ بدايتها هذا الرجل يعمل في صمت وبأمانة

 

قفلنا السنة المالية 30/6 السنة التي شرفنا فيها بالأستاذ عادل فطوري عضوًا منتدبًا للشركة، ارتفاع في حجم استثمارات الشركة من 314 مليون جنيه إلي 403 مليون جنيه إجمالي أصول الشركة زادت من 355 مليون جنيه إلي 374 مليون جنيه.

إجمالي حقوق حملة الوثائق زاد من 192 مليون جنيه إلي 245 مليون جنيه رأس المال خلال السنة زاد من 75 مليون جنيه إلي 90 مليون ثم في نهاية السنة في قرار الجمعية العمومية منذ اسبوعين قرروا أنهم يرفعوه إلي 120 مليون جنيه.

إجمالي حقوق المساهمين زاد من 78 مليون جنيه إلي 101 مليون 

صافي أرباح الشركة زاد من 20 مليون جنيه إلي 36.5 مليون جنيه

إجمالي أقساط الشركة من 116 مليون علي 180 مليون .

صافي الدخل من الاستثمارات زاد من 31 مليون جنيه إلي 46 مليون جنيه.

فائض الاكتتاب التأميني زاد من 4 مليون جنيه إلي 14 مليون.

فائض النشاط التأميني زاد من 26 مليون جنيه إلي 42 مليون جنيه.

Please reload

مشاركة مميزة

لماذا لم تحرز شركات التأمين العربية تقدماً في عمليات الاندماج خلال 2018؟

February 19, 2019

1/10
Please reload

المشاركات الاخيرة
Please reload

الأرشيف
Please reload

ابحث بواسطة كلمة رئيسية