اﻹدارة التنفيذية في ندوة لـ«البورصة»: «وثاق للتأمين التكافلى» تستهدف 25% نمواً سنوياً

December 23, 2019

 

 

نقلا عن جريدة البورصة - كتب محمد عزب .

 

تخطط شركة «وثاق للتأمين التكافلى» لتعزيز تواجدها بسوق تأمينات الممتلكات التكافلية خلال السنوات المقبلة بالتركيز على حزمة من المحاور الفنية والمالية.

وكشفت اﻹدارة التنفيذية للشركة فى ندوة لـ«البورصة»، أن المحاور ترتكز على دعم الملاءة المالية للشركة لتصل إلى 250 مليون جنيه مع بداية العام المالى المقبل والتخطيط للاكتتاب بعدد من الفروع التأمينية ذات الطبيعة الخاصة ومنها البترول إضافة إلى الانتشار الجغرافى فى عدد من المحافظات ونقل المقر الحالى للشركة إلى مقر جديد بمنطقة التجمع الخامس فى مدينة القاهرة الجديدة ليكون مؤهل تقنياً لمواكبة النمو المستهدف للشركة.

 

«البورصة»: فى البداية نود التعرف على بداية عمل الشركة فى السوق المصرى؟

عادل فطورى: بدأت الشركة نشاطها فى السوق بمساهمة من مجموعة مستثمرين من المؤمنين بنشاط التكافل عام 2008، ومرت بمجموعة من المراحل لتكوين بنيتها التأسيسية من حيث كوادرها الفنية والمالية والنظام الإلكترونى الخاص بها إضافة إلى التوافق مع المتطلبات التشريعية اللازمة لتعزيز تواجدها بسوق التأمين فى مصر.

 

«البورصة»: وما هى الرؤية المستقبلية للشركة خلال السنوات المقبلة؟

عادل فطورى: نسعى لمزيد من الانتشار والتواجد بنشاط التأمين التكافلى عبر المنافسة الفنية لتغطية الاحتياجات التأمينية للعملاء وتنويع منتجاتها إضافة إلى تزويد هيكلها الإدارى بالعاملين الذين يتم تدريبهم وتأهيلهم للعامل بالشركة، فضلاً عن استقطاب الخبرات بالسوق باعتبار العنصر البشرى هو العنصر الرئيسى فى تحقيق خطة النمو المستهدفة بالشركة.

 

«البورصة»: وما هو حجم المحفظة الحالية للشركة وخطتها المستهدفة للعام الحالى؟

عادل فطورى: حققنا 400 مليون جنيه بمحفظة الأقساط المباشرة للشركة ونستهدف الوصول بها إلى 500 مليون

جنيه بنهاية العام المالى الجارى.

 

 عادل فطورى

 

«البورصة»: وما هى خطة النمو السنوية المستهدفة للشركة؟

عادل فطورى: نسعى لتعزيز الأرباح المحققة من نشاط الشركة بشكل رئيسى دون التركيز على الحصة السوقية بشكل أساسى، ونستهدف نمو سنوى بمحفظة الأقساط تصل نسبته إلى %25، من خلال تنفيذ استراتيجية جديدة للنمو من المقرر تنفيذها مع بداية العام المالى المقبل.

 

«البورصة»: على ذكر الضوابط التشريعية للهيئة، ما مدى توافق الشركة مع قرار الهيئة رقم 23 لسنة 2019، لتنظيم نشاط التأمين التكافلى؟

عبدالعزيز لبيب: اعتمدت الجمعية العمومية للشركة مؤخراً عدداً من التعديلات على النظام الأساسى للشركة للتوافق مع الضوابط التى أصدرتها الهيئة مؤخراً لتنظيم نشاط التأمين التكافلى.

 

«البورصة»: وما هى أبرز التعديلات التى تم إقرارها على النظام الأساسى للشركة؟

عبدالعزيز لبيب: تم إعادة تعيين لجنة الرقابة الشرعية بالشركة برئاسة الدكتور سعد الدين الهلالى، وعضوية الشيخ خالد الجندى والدكتور سيد عبدالمطلب الأستاذ بجامعة الأزهر، إضافة إلى التوافق مع معايير المحاسبة المصرية الجديدة الصادرة والمتعلقة بسد العجز فى الميزانية حال وجوده، وكذا إقرار طرق توزيعه فائض النشاط التأمينى على العملاء.

 

«البورصة»: وماذا عن نظام التكافل الذى تعمل الشركة وفقاً له؟

عبدالعزيز لبيب: الشركة تعمل منذ بدء نشاطها وفقاً لنظام المضاربة، وكانت متوافقة إلى حد كبير مع القرار رقم 23 فى هذا الشأن.

 

«البورصة»: وماذا عن السياسية الاستثمارية للشركة؟

عبدالعزيز لبيب: تتبنى الشركة سياسة استثمارية متحفظة تراعى الظروف الاقتصادية التى تمر بها مصرو اتجهت الشركة فى تلك الفترة إلى توجيه جزء كبير من محفظتها إلى استثمارات طويلة الأجل مثل السندات ذات استحقاقات 5 و7 و10 سنوات، وكذا شهادات الاستثمار 3 سنوات، لضمان معدلات عوائد مقبولة لمدة طويلة لتعويض الانخفاض المتوقع على عائد أذون الخزانة وحفاظاً على متوسط العائد المستهدف للشركة من حصيلة استثماراتها.

 

«البورصة»: ما هو حجم المحفظة الاستثمارية للشركة حالياً؟ والعائد المحقق منها؟

عبد العزيز لبيب: بلغت استثمارات الشركة خلال الربع الأول من العام المالى الجارى نحو 705 ملايين جنيه حققت صافى عوائد 24 مليوناً وتستهدف الوصول بمحفظة الاستثمارات إلى 800 مليون بنهاية يونيو 2020، وصافى عوائد تصل إلى 100 مليون جنيه.

 

عبد العزيز لبيب

 

«البورصة»: وماذا عن قيمة فائض النشاط الذى تم توزيعه على عملاء الشركة مؤخراً وفقاً لنظام التكافل وعدد المستفيدين منه؟

عبدالعزيز لبيب: وزعت الشركة فائض نشاط عن العام المالى الماضى بلغ 15 مليون جنيه، واستفاد منه نحو 25 ألف عميل، ويتم توزيع الفائض بنسبة %60 للمساهمين بالشركة و %40 لحملة الوثائق وفق الضوابط التى أقرتها لجنة الرقابة الشرعية بالشركة.

 

«البورصة»: وما هى حصة الشركة مؤخراً من الفائض المتراكم والذى وجهته الهيئة العامة للرقابة المالية للأنشطة الخيرية؟

عبدالعزيز لبيب: خصصت الشركة نحو 2.2 مليون جنيه تبرع لصالح مستشفى أبوالريش لعلاج الأطفال وذلك من الفائض المتراكم لديها ومر عليه 3 سنوات وفقاً لضوابط الهيئة فى هذا الشأن.

 

«البورصة»: نريد التعرف على السياسية الإكتتابية للشركة فى ضوء المنافسة بالسوق؟

محمد عبدالمولى: بدأت «وثاق» سياستها الاكتتابية فى السوق بسياسة أكثر تحفظ تطورت لتصبح سياسة متحفظة فى وقت لاحق، حيث بدأت قبول أخطار متنوعة بالاستفادة من النمو المستمر فى طاقتها الاستيعابية والمعتمدة على قوة اتفاقيات إعادة التأمين الخاص بها من جانب ومن جانب آخر لا يتم قبول الاكتتاب فى خطر إلا بعد دراسته دراسة جيدة وتسعيره بصورة عادلة بما يتناسب مع الضوابط الفنية للاكتتاب

 

«البورصة»: وما دلالة الأرقام المحققة بالشركة على اتباع الأسس الفنية للاكتتاب؟

محمد عبدالمولى: بالأرقام لم تقتصر الشركة على تحقيق زيادة بأقساط الفروع التأمينية المختلفة، بل تجاوزتها إلى تحقيق فائض اكتتاب بتلك الفروع وعلى سبيل المثال حققت الشركة فائض اكتتاب بفرع السيارات التكميلى على الرغم من كونه أكثر الفروع عجزاً فى السوق.

 

«البورصة»: هل تخطط الشركة للاكتتاب بفروع تأمينية جديدة خاصة مع زيادة رأسمال الشركة إلى 190 مليون جنيه؟

محمد عبدالمولى: نخطط للاكتتاب فى عدد من الفروع التأمينية ذات الطبيعة الخاصة مثل البترول وغيرها وهى أحد دواعى زيادة رأسمال المال المدفوع الشركة مؤخراً وتم تمثيل الشركة فى دورة تدريبية بمعهد التأمين فى خطوة استباقية لدراسة الاكتتاب بالفرع خلال الفترة المقبلة، ويتطلب الاكتتاب بالفرع حزمة من الإجراءات الأخرى المرتبطة بتوفر الكوادر الفنية وترتيب اتفاقيات إعادة التأمين.

محمد عبد المولى

 

«البورصة»: فيما يتعلق بزيادة رأسمال المال المدفوع للشركة، ما خطتكم المستقبلية فى هذا الشأن؟

عبدالعزيز لبيب: يتوقع مجلس إدارة الشركة زيادة رأسمال الشركة ليصبح 250 مليون جنيه مع بداية العام المالى المقبل مقابل 190 مليون جنيه حالياً، تمول من حصة المساهمين من أرباح الشركة، فضلاً عن الأرباح المحتجزة بالشركة.

 

«البورصة»: ما هى سياسة الشركة فى التعاقد مع معيدى التأمين بالخارج؟

عادل فطورى: ترتكز سياسة إعادة التأمين بالشركة على التعاقد مع معيدى تأمين مقيدين بسجلات الهيئة العامة للرقابة المالية من ذوى التصنيفات الائتمانية العالية حيث لا يقل التصنيف الائتمانى لـ%50 من شركات الإعادة التى تتعاقد معها الشركة عن تصنيف A والنصف الثانى لا يقل عن bbb، إضافة إلى الشركات التى لها سابق خبرة قوية فى التعاقد مع السوق المصرى.

 

«البورصة»: وهل جددت الشركة إتفاقيات إعادة التأمين الخاصة بها للعام الجديد؟

عادل فطورى: نجحت الشركة فى تجديد اتفاقيات الإعادة للعام الجديد مع شركة «جى آى سى» الهندية، واستقطاب معيدى تأمين جدد لقائمة الشركات المتعاقدة مع الشركة بتعزيز من تحسن نتائج أعمالها وسياساتها الاكتتابية السليمة.

 

«البورصة»: وما هى الطاقة الاستيعابية للشركة فى اتفاقيات العام الجديد ونسب الشركة من الاحتفاظ بالأخطار المختلفة؟

عادل فطورى: نجحت الشركة فى رفع طاقتها الاستعابية، بشكل كبير بلغت على سبيل المثال 400 مليون جنيه للخطر الواحد بفرع الحريق والهندسى، وفيما يتعلق بحدود الاحتفاظ، يتم الاحتفاظ فى كل فرع وفقاً للسياسية الاكتتابية للشركة والملاءة المالية والوزن النسبى لكل فرع من محفظ الشركة فعلى سليل المثال تحتفظ الشركة بـ%100 بفرع السيارات و%50 بفرع الطبى.

 

«البورصة»: وما هى خطة التواجد الجغرافى للشركة حالياً وتوسعاتها خلال الفترة المقبلة؟

أحمد عبدالعاطى: تتواجد الشركة حالياً بسبعة فروع جغرافية تغطى جميع مناطق الجمهورية موزعة على فرعين بالإسكندرية، وفرعين بمنطقة الدلتا فى المنصورة والزقازيق وفرعين بمنطقة القناة فى الإسماعيلية وبورسعيد إضافة إلى 4 فروع بالقاهرة فى المهندسين ومدينة نصر ونوبار بخلاف المركز الرئيسى للشركة، وتخطط الشركة خلال السنوات الـ3 المقبلة لافتتاح فرعين بالصعيد وفرع آخر بمنطقة القناة بالتزامن مع انتقال المقر الرئيسى للشركة إلى منطقة التجمع الخامس.

 

«البورصة»: ما هى خطة الشركة فى التعاقد مع شركات الوساطة؟

أحمد عبدالعاطى: تتعاقد الشركة مع ما يزيد على 300 وسيطاً منهم 37 شركة وساطة، وتسعى الشركة لاستقطاب وسطاء جدد باستمرار لتنويع محفظة الفروع التأمينية، ونخطط لتأسيس «كول سنتر مركزى» لدعم عمليات الشركة وخدمة كبار العملاء والوسطاء المتعاملين مع الشركة.

 

«البورصة»: ما هى معايير الشركة فى التعاقد مع وسطاء التأمين؟

أحمد عبدالعاطى: يتم التعاقد مع الوسطاء وفقاً لاستراتجية الشركة وسياساتها الاكتتابية وبما يحقق التوازن بين مصلحة جميع الأطراف من عميل وشركة التأمين والوسيط نفسه.

محمد عبدالمولى: السمعة الحسنة والثقة تمثلان المعيار الرئيسى فى اختيار الشركات للوسطاء المتعاقدين معها سواء الأفراد أو الشركات.

 

«البورصة»: وما نسبة مساهمة الوسطاء المتعاقدين مع الشركة فى محفظة الأقساط المحققة؟

أحمد عبدالعاطى: يساهم الوسطاء المتعاقدين مع الشركة بنسبة تتراوح بين %90 إلى %95 من محفظة الأقساط المحققة بالشركة بهدف الوصول إلى أفضل خدمة للعميل.

 

أحمد عبد العاطى

 

«البورصة»: وماذا عن خطة تأهيل الكوادر الإدارية والفنية بالشركة؟

عادل فطورى: كما سبق وذكرت العنصر البشرى هم أهم عنصر فاعل فى منظومة عمل الشركة وتوجد خطة لتعزيز خبراتهم الفنية من خلال إلحاقهم بالدو رات التدريبية والدبلومات الفنية التى ينظمها معهد التأمين، وتحقيق الرضا الوظيفى لديهم من خلال الزيادة المستمرة بالأجور، والحوافز المادية والمعنوية.

 

«البورصة»: وماذا عن ضوابط الشركة للاكتتاب بفرع السيارات التكميلى كونه يمثل النسبة الأكبر بمحفظة الشركة؟

عمرو مصطفى: بالرغم من أن فرع السيارات التكميلى يستحوذ على الحصة الأكبر من محفظة الشركة لكن هناك سياسة تحفظية ألا تزيد نسبته من إجمالى المحفظة على %50 إضافة إلى تحقيق التوازن بين عمليات الإصدار والتعويضات وزيادة تأمينات الأساطيل بصورة أكبر من السيارات الفردية لانخفاض معدلات المخاطر فى الأولى عنها فى الأخيرة فضلاً عن سهولة التعامل، كما يتم تزويد الفروع بكوادر وظيفية بصفة مستمرة لخدمة عملاء الشركة بالمحافظات.

 

«البورصة»: وما هى نسبة تأمينات أساطيل السيارات مقارنة بالسيارات الفردية حالياً؟

عمرو مصطفى: تمثل تأمينات أساطيل السيارات %30 مقارنة بـ%70 للفردية ونسعى لزيادتها خلال الفترة المقبلة.

 

«البورصة»: وما هى المحفظة الإجمالية للسيارات التكميلى من محفظة أقساط الشركة؟، وهل يحقق الفرع فائض اكتتاب تأمينى؟

عمرو مصطفى: بلغت أقساط السيارات التكميلى بالشركة 200 مليون جنيه نهاية يونيو الماضى، كما حققت الشركة فائض اكتتاب بالفرع للسنة الخامسة على التوالى.

 

«البورصة»: بالنسبة للسيارات الإجبارى، ما حصة الشركة من مجمعة التأمين الإجبارى على السيارات؟

عمرو مصطفى: تصل حصة الشركة فى مجمعة التأمين الإجبارى إلى %5.5.

 

عمرو مصطفى

 

«البورصة»: وما هى سياسة صرف تعويضات السيارات بالشركة؟

خالد الطوبجى: الشركة عدلت الدورة المستندية الخاصة بتعويضات السيارات للسماح للفرع بتسوية التعويضات وفقاً لقيمة معينة لسرعة إجراءات سداد التعويضات الخاصة بالعملاء حفاظاً على حقوقهم.

 

«البورصة»: وما مدى التنسيق مع إدارة الإصدار فيما يخص الفرع؟

خالد الطوبجى: هناك تنسيق مع إدارة الإصدار حيث يتم التوصية بتقديم تخفيضات وإجراءات ميسرة للعملاء ذوى الخسائر المحدودة وغير المتكررة، والعكس لتحقيق التوازن بين حقوق الشركة والعملاء.

 

«البورصة»: وما هو الوقت المحدد لسداد التعويض الخاص لعملاء السيارات التكميلى بالشركة؟

خالد الطوبجى: يستغرق سداد التعويض مدة 4 أيام عمل بعد استكمال المستندات الخاصة بالتعويض.

 

 

خالد الطوبجى

 

محمد عبد المولى: الشركة حريصة على سرعة سداد التعويض بشكل كبير كونها تمثل مرآة لصورة الشركة لدى العميل، وترتكز على عنصرى الشفافية والمصداقية.

 

«البورصة»: وما قيمة فاتورة تعويضات السيارات التكميلى المسددة لعملاء الشركة؟

خالد الطوبجى: بلغت فاتورة التعويضات المسدده لعملاء السيارات التكميلى 72 مليون جنيه نهاية يونيو الماضى، و35 مليون جنيه بنهاية الربع الأول من العام المالى الحالى.

 

«البورصة»: وما عدد التوكيلات التى تتعاقد معها الشركة لعمليات الإصلاح؟

خالد الطوبجى: تتعاقد الشركة مع 30 توكيلا منتشرة بكافة محافظات الجمهورية.

Please reload

مشاركة مميزة

وثاق للتأمين التكافلي تحقق 14 مليون جنيه صافي ربح خلال 3 أشهر

December 24, 2019

1/10
Please reload

المشاركات الاخيرة
Please reload

الأرشيف